الثلاثاء، أكتوبر 16

ثالث أيام العيد

لأنها هي التي طلبت الإنفصال بإعتبارها
أكثر طرف متضررمن تلك العلاقه
ماطل الزوج في قبول هذا الطلب
ولا أحد يعلم ما الذي جعل الزوج بعد تعنّته في رفض طلبها
يتصل بوالدها ليحددا موعداً للذهاب الى المأذون
لإتمام الطلاق على الإبراء
كان ذلك اليوم هو ثالث أيام عيد الفطر المبارك
خرجت مع والدها من عند المأذون
إلى أقرب وأشهر حلواني بالقرب من منزلهم وإشتروا كعك العيد
على شرف المناسبه
!!!!!!!
عندما حكت لي تلك الواقعه لم أستغرب كثيراً
حتى عندما قالت لي أنها تدعَ لطليقها أن يرزقه
ببنت الحلا ل اللي تسعده لم أستغرب
فأنا أعلم أن ذلك سوف يبعد عنها الزوج ويقلل من مضايقاته لها
أما مالم أستوعبه
فهى نظرة الإنتصار والسعاده التى رأيتها في عينيها
حين جاءت مهللة تقول لي
مش أنا شفت مرات أبو الأولاد وسلمت عليها
!!!!!!!!
و دعوتها لشرب فنجان قهوة عندنا لكنها رفضت
يا جبروتك
ده أنا اللي بأقول
بس تصدقي شكلها أتكهرب لما شافتني
ده هي اللي بتقول
ويبدو أنها لمحت في عيني تلك السيدة نظرة أرضت غرورها
ده أنا اللي بأخمن

هناك 19 تعليقًا:

اسكندراني اوي يقول...

الستات دول عليهم حاجات
هو طبعا اذا كان قارفها في عيشيتها يبقى تشتري محل الكحك كله فرحا بالتخلص منه

اما موضوع انها قابلت مرات طليقها وهيا فرحانه اوي اوي كده

امممممممممممممممممممم
مش عارف

يلا ما علينا
المهم انتي ما قولتيش كحك بالملبن ولا العجوه


كنت حنسى

كل سنه وانتي طيبه عمووووووووووووو

Ragi يقول...

الواضح ان الزوجة المطلقة لازالت تعشق زوجها او طليقها ان اردنا الدقة لدرجة الجنون
تحياتى لكى وبعدين عاوزين ناكل كحك من عمايل ايديكى

loumi يقول...

العزيز إسكندراني قوي
دائماً ما يجد الرجل المرأه لغزاً محيّراً
والحقيقه أن النفس البشريه بشكل عام
لغز
في اوقات بيكون رد فعلنا بعيد جداً عن المتوقع
و اوقات إحنا نفسنا بعد ما نتصرف تصرف معين نستغرب بعد مرور الوقت من تصرفنا ده

بالجوز والفستق
:):):)

وانت طيب يا كبير
لعيونك خال
ههههههههههههه

loumi يقول...

العزيز راجي

جايز والله أعلم

ما فيش احسن من الجاهز

ستات بتدلع

:):):)

تحياتي

د. ضياء النجار يقول...

العزيزة لومي،

صديقتك هذه إما أنها لا تزال تحب طليقها حبا مجنونا، كما افترض راجي، أو أنها لا تزال مجروحة جرحا عميقا لم تستطع بعد ان تتجاوزه. فلا تفسير عندي لسلوكها سوى ذلك. وما فعلته صديقتك له تبرير في علم النفس، فهو ما يطلق عليه "التعويض المتطرف" وهو احدي الحيل النفسية، وهو ما يعني مدارة النقيصة بالتوقح فيها، أي المبالغة في تصرفاتنا بهدف التغطية على نقاط ضعف ما لدينا. وهي بدعوتها لزوجة طليقها بأن تتناول القهوة لديها تحاول أن تداري نقيصة حبها لطليقها بأن تتوقح في سلوكها، وهو هنا تلك الدعوة، كما لو كانت تريد أن توصل رسالة إلى الآخرين أنها تجاوزت الأزمة بدليل أنها تحاول تطبيع العلاقات مع أسرة طليقها.

صديقتك هذه تحتاج لعونك وتفهمك، لأنها سواء أكانت تحبه، أم كانت لا تزال مجروحة بعمق، تحتاجك، دا طبعا إذا كانت تهمك.

تحياتي

ضياء

princess dodo يقول...

كل سنة وانتى طيبة يا قمر
عيد سعيد

عدى النهار يقول...

برافو عليها

واضح إن أبو الأولاد لم يعد له أى معنى فى حياتها.. كأن شيئاً لم يكن

loumi يقول...

د.ضياء
في الحقيقه
لا أظن وإن بعض الظن إثم
أن كل التصرفات يجب أن تخضع لمنطق وضعي من قبل البشر
التسامح وحسن الظن بالأخر هم أساس العلاقات الإنسانيه في ديننا

أما صديقتي
فهي أقوى مني بكثير
وربما أكون أنا من أحتاج لوقوفها معي
وربنا يديم المعروف والحب اللي بيننا

أشكرك على تحليلك
تحياتي

loumi يقول...

العزيزة
دودو
وانت طيبه يا قمر
وربنا ما يحرمني من طلتك عليّ
تحياتي

loumi يقول...

العزيز مدحت

:):):)

لا أدري كيف تستطيع أن تتعامل معه بهذه الطريقه

والظاهر فعلا إنه لم يعد يعني لها شيئا

تحياتي

رئيس جمهوريه نفسى يقول...

كل سنه وانتى طيبه بس مش عارف هى دى حقيقيه ولا ايه
بس لو حقيقيه يبقا فعلا الراجل لسه مفهمش الست ولا قدر يكتشفها تحياتى

د. ضياء النجار يقول...

العزيزة لومي،

"التسامح وحسن الظن بالأخر هم أساس العلاقات الإنسانيه في ديننا"، وهل في تحليل المواقف والدوافع ما يتعارض مع ذلك، لم أفهم تماما وجهة نظرك؟

أما حكاية إنها أقوى منك، فلا أظن، ولكنها في آخر الأمر صديقتك وأنت أدرى بها مننا جميعا.

تحياتي

ضياء

البرديــــــة المصرية يقول...

مش مع الرأى اللى بيقول ان صاحبتك لسه بتحب جوزها
واضح انها عانت كتير معاه , وواضح انها حست من لقاء الزوجة الجديدة ان علاقتهم ليست على ما يرام
احتمال يكون ده سبب السعادة
اما لانها تخيلت ندم زوجها على ما فعله معها
واما لانها ايقنت من صحة قرار الطلاق

كلها احتمالات
المهم انها اشترت الكعك

loumi يقول...

وانت طيب يا رب

القصه دي حقيقه

في ناس ردود أفعالهم بتختلف عن المألوف

حيفضل لإمتى الراجل ما يفهمش الست والست ما تفهمش الراجل؟
:):):)
دي ما تبقاش عيشه
:)
تحياتي

loumi يقول...

بصراحه
أعتقد أن لكل إنسان دوافع داخليه لتصرفاته تختلف من شخص لأخر
ولا تخضع لقوانين ثابته
وتحليلك كان الابعد عن الواقع

أشكر لك إهتمامك
تحياتي

loumi يقول...

العزيز
صاحب البرديه

والله كل الإحتمالات دي ممكنه
وأنا حسيت فعلاً من كلامها
ببعض ما ذكرته
من إحتمالات

وهو في أحلى من الكحك
:):):)
أنا زرت مدونتك
جميله ومتنوعه
مبروك عليك
وأهلا وسهلاً
بك في هذا العالم
تحياتي

د. ضياء النجار يقول...

العزيزة لومي

فردية الدوافع لا تنفي عمومية التفسير والحكم، إلا إذا كنت ترين أن علم النفس ليس له لزوم.

وما علاقة التسامح وحسن الظن بالآخر في "ديننا" بتحليل الدوافع من وراء السلوك؟ لم تجيبي بعد! وياريت تفسري لي كيف أن تحليلي كان هو الأبعد عن الواقع؟

وسؤال أخير بلا حساسية، هل عدم توجيه الخطاب إلى في ردك عبارة عن رسالة من أي نوع؟

تحياتي

ضياء

loumi يقول...

العزيز د.ضياء
لا أبداً طبعاً
بس واضح إنك حساس زياده شويه
تحياتي

د. ضياء النجار يقول...

العزيزة لومي،

الحمد لله على ردك، والموضوع ما لوش دخل بالحساسية، الموضوع ليه دخل بوضوح الرؤية، ليس إلا، لأني لا أريد أن أكون شخصا غير مرغوب فيه. ولا سبيل لمعرفة ذلك إلا بالسؤال، وهذا أفضل الطرق، بدلا من الطريقة العربي، كرسي في الكلوب. فقط إذا تحدثنا مع بعضنا البعض نستطيع أن نجد حلولا لمشاكلنا، دا الموضوع ليس إلا.
ولو ليكي رغبة في أنك تردي على بعض من أسئلتي يبقى ياريت، لأنني شخصيا بتستهويني الحالات الإنسانية لأن وجهة نظري، أن قواعد علم النفس لها قوة قواعد العلوم الطبيعية، إزاي ، دا موضوع تاني.

تحياتي

ضياء